صفي الدين: لسنا مع الأمن الذاتي…

اعتبر رئيس المجلس التنفيذي في “حزب الله” السيد هاشم صفي الدين أن “ما يحصل في سوريا هو حلقة من حلقات الإستهداف لهذا النهج المقاوم، وسوريا إنما كانت مستهدفة لأنها مقاومة وممانعة ولأنها وقفت طوال كل السنوات الماضية بوجه المشروع الأميركي والإسرائيلي وكل الأحداث التي تحصل اليوم تثبت ذلك، وتثبت صوابية ما ذهبنا إليه وما نفعله اليوم بموضوع سوريا، وما يقوم به حزب الله وتقوم به المقاومة هو مصلحة للبنان بكل تنوعه وطوائفه وأحزابه وجهاته”.

كلام السيد صفي الدين جاء خلال اللقاء السنوي الخاص بالمجالس البلدية والإختيارية التي أقامته مديرية العمل البلدي في “حزب الله” في المنطقة الثانية تحت شعار “خدمة الناس، مقاومة”، في النبطية  وقال: “نحن في حزب الله بشكل واضح ضد الأمن الذاتي ومع أن تتحمل أجهزة الدولة مسؤولياتها الكاملة في تأمين حماية الناس ونحن لسنا مع الأمن الذاتي، نحن بنفس القوة التي نقف فيها ضد الأمن الذاتي نحن ضد الإستخفاف بأمن الناس لمصالح سياسية ضيقة وإعلامية رخيصة”.

وختم صفي الدين: “من المعيب أن يخاطب البعض باسم رئيس كتلة نيابية كبيرة في لبنان رئيس الولايات المتحدة الأميركية وأن يدعوها وأن يستدرَّ عطفها ويستدرج عدوانها من أجل قتل الناس في سوريا ومن أجل ضرب وقصف سوريا، وهذا يكشف عن كل ما كنا نتحدث عنه في تموز 2006 وهو صحيح ولم نكن نتجنى على أحد”.

وتخلل اللقاء كلمة لرئيس جمعية العمل البلدي في الحزب الدكتور مصطفى بدرالدين، وعرض فيلم “حصادنا” عن الإنجازات التي قامت بها البلديات، وفي الختام وزعت الدروع على رؤساء البلديات الذين أنهوا ولايتهم الاولى.

DSC_0113 DSC_0114 DSC_0129 DSC_0135 DSC_0159 DSC_0161

ان التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمل أي مسؤولية معنوية أو مادية اطلاقاً من جرّائها...