شيخ الازهر: تكفير الشيعة مرفوض وسوف أصلـي خـلفهم في النجف الأشرف

قال شيخ الأزهر أحمد الطيب “اننا لم نعد عربا بثقافة عربية ولا مسلمين بثقافة إسلامية خاصة أن بعض الأفكار التافهة تتخطفنا.

ولفت الشيخ الطيب الى أنه “يُخطط لفتنة اليوم يراد لها ان تنبعث في بلاد أهل الاسلام في وقت نحتاج فيه الى وحدة الأمة الاسلامية لكل دولها”.

وأضاف “هذا هو المهم والضروري الذي نحتاجه وبدونه لا نستطيع ان نرفع رؤوسنا في يوم من الأيام.

ورفض الشيخ الطيب ان يكون هناك فضائيات تحكم بكفر المسلمين الشيعة.

وأضاف: “هذا غير مقبول ولا نجد له مبرراً لا من كتاب ولا سنة ولا اسلام”.

وتابع بالقول “نحن نصلي وراء الشيعة فلا يوجد عند الشيعة قرآن آخر كما تطلق الشائعات والا ما ترك المستشرقون هذا الأمر فهذا بالنسبة لهم صيد ثمين، وردا على سؤال، رأى الشيخ الازهر انه “لا يوجد خلاف بين السني والشيعي يخرجه من الاسلام انما هي عملية استغلال سياسي لهذه الخلافات”، معلنا انه “سيزور النجف اذا ذهب الى العراق”. وقال “الازهر واجبه الأول العمل على وحدة الأمة الاسلامية وكذلك توحيد المسلمين على رؤية مع اختلاف الاجتهاد”، مبديا استعداده “لزيارة أي مكان اجمع فيه المسلمين مع بعضهم والنجف بصفة خاصة”. ولفت الى أنه قال للوفد العراقي الذي زاره مؤخراً “سآتيكم وأنا أب للسنة والشيعة.

 

ان التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمل أي مسؤولية معنوية أو مادية اطلاقاً من جرّائها...